ابحث عن مقال

>

مقالات تطوير الذات


أنت لست ضحية أنت لست وحدك

(التصنيف: تطوير الذات، عدد الكلمات: 311)
شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp
هذا المقال مترجم آليًّا من اللغة الإنجليزية، طالع الأصل

إذا كنت لا تشعر بالرضا عن نفسك، فعليك إصلاح ذلك. لا توجد طريقة أخرى للتغلب عليها. لا يمكنك تربية أطفال واثقين من أنفسهم، أو أن تكون لديك علاقة صحية، أو أن تشعر بالرضا من وظيفتك إذا لم تفعل ذلك. يأتي هذا من شخص لم يشعر، طوال معظم حياته، بأنه يستحق العناء. تأتي العديد من الكتب من منظور خبير، شخص لديه بالفعل إحساس صحي بقيمة الذات، والذي أعتقد أنه يضع على الفور منظورًا منفصلًا بينهم وبيننا، أولئك الذين "يعرفون" وبقية منا الذين يعانون من هذا قضية. يفترضون أنهم يعرفون أفضل. قد يظنون أنهم يعرفون أفضل، ولديهم خطة جديرة بالاهتمام، لكننا نعرف ما هي عليه حقًا، لقد اختبرنا ولم نحكم فقط على سلوكنا المهزوم للذات.

لدينا جميعًا درجات متفاوتة من الشك الذاتي. يمكن لأي شخص أن يكون ناجحًا بشكل كبير في حياته، ولا يزال لديه مشاعر عميقة الجذور بانعدام القيمة. هناك خوف من الاكتشاف أن يأتي الآخرون ليروا ما وراء الستار في أوز. لذلك نحن نسعى جاهدين لإنجاز المزيد والمزيد، والصعود إلى ارتفاعات أعلى، ولكن هذا لا يكفي أبدًا. قد تحاول إخفاء ذلك، هذا الإحساس الضعيف بقيمة الذات، لكن مثل المدمن على الكحول الذي يريد إبقاء شربه سرًا، لكنه يتأرجح مع ذلك، فهو مرض مرئي. لمواصلة التشبيه، أريد أن أكون متيقظًا. في هذه الحالة، الرصانة تعني النزاهة والثقة.

هنا من أين نبدأ. إنه شيء الضحية. الجانب الأكثر مأساوية أو سامة في غطاء محرك السيارة هو أن الضحايا لا يعرفون أنهم يلعبون دور الضحية. إنهم يرون من حولهم دليلًا على الخيانة والازدواج والظلم، لذلك يتم التحقق من وضعهم كضحية ولا جدال في الجزء الأكبر منهم. لهذا السبب أقول، كن حذرًا، أو قد يكون اكتشافك للظلم هو آخر اكتشاف تقوم به. لدينا جميعًا ظلم واختلال وظيفي في حياتنا. علينا أن نفهم أن هذه مجرد أحداث تأتي وتذهب. مرة أخرى، ليست الظروف هي التي تحددنا؛ إنها الطريقة التي نتفاعل بها معهم. 

يمكن لبعضنا قضاء ساعات أو سنوات عديدة في العلاج أو في غرفنا في محاولة لمعرفة كيف أصبحنا على هذا النحو، ولكن

شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp


ردود الفعل النفضية هي السبب في أننا غالبًا ما ننفد من النوم

(التصنيف: تطوير الذات، عدد الكلمات: 272)
شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp
هذا المقال مترجم آليًّا من اللغة الإنجليزية، طالع الأصل

بغض النظر عن الوقت الذي نستيقظ فيه في الصباح، أو ما يتكون منه يومنا، أو إلى أي وقت قررنا أن نسميه ليلة، فإن الحصول على ليلة نوم جيدة هو شيء نريده ونحتاجه جميعًا، لكن كل ذلك يحدث بشكل مختلف. البعض منا ينام بشكل طبيعي. على الرغم من استنفاد جهودنا، فإننا نتقلب ونلتف، ونجد أنه من المستحيل تقريبًا الشعور بالراحة و (ربما فقط عندما نستقر في مكاننا ونشعر بالراحة) نستيقظ من خلال أي ضوضاء أو حركة أو لمحة من الضوء. ومع ذلك، فإن الآخرين (منا) ينامون بشكل سليم ويسهل عليهم النوم، ويبقون فعليًا غير منزعجين و "عاجزين" حتى اليوم التالي أو حتى تنبهنا المنبه من الفراش (وبذل الكثير من الجهد في ذلك) .

ومع ذلك، الشيء الوحيد الذي يشترك فيه معظمنا بمجرد غفوتنا هو أنه من وقت لآخر نشعر جميعًا بحركة اهتزازية حيث تدخل أجسادنا وعقولنا في منطقة النوم. وغالبًا ما يترك لنا شعورًا بأننا نسقط.

هل تساءلت يومًا لماذا يحدث هذا، وما الذي يسببه؟ إذا كنت مثل معظمنا، فنحن على يقين من أنك لديك.

وفقًا للخبراء، كل هذا جزء من ظاهرة تُعرف باسم بداية النوم. Sleepstart، من المفارقات أنه حدث لا يستطيع حتى العلماء شرحه بالكامل ولا يفهمونه تمامًا. ومع ذلك، فإن التكهنات والتفسير العلمي الأكثر قبولًا هو أن الدماغ يخطئ في تفسير عملية الاسترخاء التي تمر بها العضلات أثناء الانجراف إلى النوم. ونتيجة لذلك، يقوم الدماغ بعد ذلك بإخطار العضلات، أو بالأحرى تنبيهها، وتشجيعها على الشد المفاجئ في محاولة لمنع الإحساس بـ "السقوط" .

ومع ذلك، يؤكد الخبراء أنه بغض النظر عما إذا كانت هذه الهزات، قد تسبب لك صدمة خارج النوم أم لا، فهي شائعة جدًا وطبيعية ولا داعي للقلق.

شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp


الجوانب التي تساعد في السيطرة على النفس في ضبط النفس

(التصنيف: تطوير الذات، عدد الكلمات: 482)
شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp
هذا المقال مترجم آليًّا من اللغة الإنجليزية، طالع الأصل

ضبط النفس هو أحد الأقسام المختلفة لتنمية الذات. إنها القدرة على تشجيع الذات على فعل الأشياء الصحيحة في الحياة وكبح رغباتنا الحيوانية. ومع ذلك، فإن جذر هذا التطور الذاتي يكمن في قوة الإرادة القوية وانضباط الذات. ينتج عن ضبط النفس نوعًا من الثقة فينا للأشياء التي نعتقد أنه من الصعب تحقيقها. إنه يخلق فينا دافعًا للمثابرة يجعلنا نحقق أهدافنا. الدافع لدى المرء يمكّن هذا الشخص ويجعل من الممكن قبول التحديات التي تساعدنا في تطوير ضبط النفس. 

لكن من المهم أن تأخذ قسطًا وافرًا من الراحة وتطبق بشكل فعال ضبط النفس في الحياة. يجب على الفرد أن يجد طرقًا للاسترخاء. قد يكون ذلك من خلال الاستماع إلى الموسيقى والتمارين الرياضية والأشياء الأخرى التي تعزز مستويات الطاقة لدى المرء. هذا سيجعل من السهل على الفرد إنجاز مهمته. على سبيل المثال، إذا كان هناك طالب يريد إكمال هدف إكمال الدورة التدريبية بالكامل في يوم واحد لموضوع معين، فقد يدرس طوال اليوم. لكن هذا قد يخلق الكثير من الضغط على عقله ويعيق قدرته على التعلم. لذلك إذا كان يأخذ فترات راحة بينهما ليريح نفسه، فسيؤدي ذلك إلى تقليل التوتر وتحسين إنتاجيته. 

الوعي الذاتي هو الجانب الأول الذي يجب التعامل معه من أجل ضبط النفس بنجاح. هذا يعني أنه يجب على المرء أولًا تحليل شخصية المرء ومعرفة نقاط قوته وضعفه. بعد ذلك، عليه أن يحاول مقاومة الإغراءات التي يواجهها في الحياة فيما يتعلق بنقاط ضعفه. هذا يعني أنه إذا كان المرء يحب الآيس كريم وكان معتادًا على تناوله كل يوم، فعليه بذل جهود لتقليله إلى مرتين في الأسبوع. هذه هي الطريقة التي يقوي بها الشخص ويطور قوة الإرادة القوية وبالتالي المساهمة في التنمية الذاتية. 

لذلك يمكننا القول إن ضبط النفس هو في الواقع الرغبة في رفض إغراء المرء بشيء أو مهمة معينة. يقودنا هذا إلى الجانب التالي من ضبط النفس، أي قوة الإرادة القوية. قوة إرادتنا تجعلنا نتخذ قرارًا جادًا لإكمال المهمة. يميل معظمنا إلى اتخاذ قرار بشأن مهمة ما، ولكن بسبب كسلنا أو رغبتنا في وسائل الراحة الأخرى، فإننا غير قادرين على الالتزام بها. المثال الأكثر شيوعًا على ذلك هو ممارسة الرياضة في الصباح، والتي عادة ما نتخلى عنها لأننا لا نريد التضحية من أجل نومنا. هذا هو المكان الذي نفهم فيه بالفعل جوهر قوة الإرادة القوية. الشخص الذي لديه قوة إرادة قوية سيتخلى عن راحته ويؤسس مهمته. هذه الإرادة تقل بشكل عام في الظروف المجهدة. 

أخيرًا وليس آخرًا، هو جانب الانضباط الذاتي. كل هذه الجوانب الثلاثة لضبط النفس مترابطة. لكن لكل منهم دور منفصل يلعبه. يشير الانضباط الذاتي إلى القتال مع مشاعر المرء. في هذا، على المرء أن يكتشف السبب الحقيقي لإغراء المرء وينفيه بوعي من خلال الانخراط في أنشطة أخرى مثيرة للاهتمام. وهذا بدوره سيطور قوة إرادة قوية. عند تحليل العواقب، ستساعد أفعال المرء في المستقبل أيضًا في تقليل الرغبة في الإغراء. 

من المؤكد أن النهج المتفائل في الحياة سيأخذ الفرد على طريق النجاح، فعندما يفكر الفرد بشكل إيجابي، فسيكون لديه جسم سليم وبالتالي يكون قادرًا على إنجاز مهامه بطريقة أفضل. 

وبالتالي، فإن الوعي الذاتي وقوة الإرادة القوية والانضباط الذاتي يؤديان معًا إلى ضبط النفس الفعال والمزيد من التطوير الذاتي.

شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp


استخدم تنقلاتك

(التصنيف: تطوير الذات، عدد الكلمات: 363)
شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp
هذا المقال مترجم آليًّا من اللغة الإنجليزية، طالع الأصل

رحلتان في اليوم، عشرة في الأسبوع، وأربعين في الشهر، حوالي 440 مرة في السنة. إذا كنت تنتقل إلى العمل لمدة 45 دقيقة، فهذا يعني تسعين دقيقة في اليوم، 1650 ساعة في السنة! 

هل تعرف تلك الأهداف التي كنت تقصد تحقيقها؟ لماذا لا تستغل هذا الوقت للعمل عليها! إن الطريقة التي تختار بها استخدام الوقت هي واسعة مثل خيالك. 

يتم قضاء الكثير من وقت تنقلاتنا الآن كتجربة سلبية، مما يستنزفنا لأنشطة أخرى في يومنا هذا. عندما نستخدم وقت التنقل لإفادة أنفسنا وتحقيق الإنجازات، فلن يفيدنا ذلك فحسب، بل سترى تأثيرات إيجابية في العمل والمنزل واللعب! 

سيساعدك استخدام الوقت في تنظيم يومك في العمل على أن تكون أكثر إنتاجية في العمل وستقضي وقتًا أقل بعيدًا عن المنزل واللعب. كلما تمكنت من تحقيق المزيد، لن تبدو الأهداف التي كنت تؤجلها وكأنها غيوم معلقة فوقك، وستوفر لك الحرية الذهنية والبدنية. 

إذا كان لديك أشياء للقيام بها خلال اليوم، فاتصل بالمكتب (على هاتف مكبر الصوت) وتجاوز الأشياء التي ستجعل يومك في المكتب أكثر تنظيمًا. إذا لم يكن لديك متسع من الوقت للكتابة، فاحضر جهاز تسجيل وقم بسرد قصصك في سيارتك. إذا كنت تمارس التمارين الرياضية، فإن المقاييس المتوازنة (انقباضات العضلات التي يتم الاحتفاظ بها لعدد 10 ومتكررة؛ لا تفعل ذلك إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو لديك اضطراب في القلب) موثقة جيدًا للعمل في تطوير العضلات. هناك، بالطبع، كتب على أشرطة وحتى دورات في مواضيع مختلفة. لماذا لا تأخذ الوقت الكافي لإثراء حياتك.

التنقل هو أيضًا وقت رائع لجدولة اليوم أو مراجعة كيفية مرور اليوم. مهما كان ما تختار القيام به، فإن الحصول على قيمة من التنقل يساعد على تغيير موقفك من التنقل ويريحك طوال الوقت لأنك تركز على شيء أكثر إثارة للاهتمام من حساب الدقائق أو الاختناقات المرورية. لذا الآن، بدلًا من أن تكون عائقًا رئيسيًا للعيش، يمكن أن تصبح رحلة التنقل في الواقع فرصة للتقدم في حياتك. 

فكر في عشرة أنشطة يمكنك القيام بها أثناء تنقلاتك، وقم بإعداد بعضها مسبقًا. بهذه الطريقة، إذا كنت لا ترغب في القيام بواحد، فلديك آخر جاهز للانطلاق، حتى لو كان الأمر بسيطًا مثل الاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديك. لن ترغب دائمًا في قراءة الموسيقى أو الاستماع إليها، لذلك قد تكون مستعدًا للعمل على حل لغز أو كتابة رسالة أو أغنية في رأسك. تنقلاتك مفتوحة أمام الاحتمالات مثلك!

شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp


إدارة القلق والضغوط الناتجة عن التعامل مع أموالك

(التصنيف: تطوير الذات، عدد الكلمات: 247)
شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp
هذا المقال مترجم آليًّا من اللغة الإنجليزية، طالع الأصل

يشعر الكثير من الناس بالتوتر في إدارة محافظهم الاستثمارية وأموالهم. في بعض الأشهر، تكون استثماراتك جيدة وفي الشهر القادم قد تخسر المال. والخبر السار هو أن هناك طرقًا يمكن للشخص أن يقلل من قلقه وضغوطه في رعاية شؤونه المالية.

احصل على مشورة سليمة من متخصص مالي جيد. هناك العديد من المهنيين الماليين الذين يمكنهم تقديم نصائح جيدة لك حول كيفية إدارة أموالك. استمع إلى ما سيقولونه وحدد لنفسك أفضل طريق يمكنك اتباعه من حيث استثماراتك وأموالك.

ضع ميزانية لإدارة نفقاتك. ستسمح لك الميزانية بتوزيع شيك راتبك الذي سيدفع جميع فواتيرك ويمنعك من إنفاق أموالك على أشياء لا تحتاجها.

التخطيط لأي حالات طارئة قد تظهر. ادخر مبلغًا صغيرًا من المال من راتبك الأسبوعي في صندوق الطوارئ. الغرض من صندوق الطوارئ هو توفير نقود فورية للأحداث المفاجئة وغير المتوقعة. عندما يحدث شيء ما، سيكون لديك شيء ترجع إليه.

تعلم كيفية إدارة عادات الإنفاق الخاصة بك. كلما زاد إنفاقك على أشياء لا تحتاجها، قل المال الذي ستحصل عليه في المستقبل. لا حرج في شراء الأشياء التي تبدو لطيفة في ذلك الوقت. النقطة المهمة هي أنك بحاجة إلى إنفاق أموالك بحكمة.

الابتعاد عن الديون. سدد فواتير بطاقتك الائتمانية وحاول التخلص من ديونك. هناك أيضًا العديد من مستشاري الائتمان الذين يمكنك التحدث إليهم لمساعدتك في وضع خطة للتخلص من الديون.

هذه بعض الطرق لإدارة مخاوفك وضغوط التعامل مع أموالك. حتى إذا لم تجني الكثير من المال، فهناك طرق لتقليل نفقاتك وتطوير ميزانية سليمة. المفتاح هو معرفة كيفية إدارة الأموال التي لديك.

شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp


يمكن للهواء النقي التغلب على الأرق

(التصنيف: تطوير الذات، عدد الكلمات: 415)
شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp
هذا المقال مترجم آليًّا من اللغة الإنجليزية، طالع الأصل

إذا كنت تعيش في مناخ تتعرض فيه للفصول الأربعة بكل مجدها، فقد تجد أنك تعاني من الأرق في أوقات معينة من العام. غالبًا ما يجد الناس صعوبة أكبر في النوم خلال أواخر الخريف والشتاء. بالنسبة للبعض، يعزون ذلك إلى تقصير ساعات النهار أو ربما حالة صغيرة من الاكتئاب حيث تنخفض درجة الحرارة والوقت الذي يقضونه في الخارج نادرًا.

قد يكون سبب الأرق هو التغير في الطقس ولكن الحل قد يكون بنفس السهولة كفتح نافذة. يبدو أن الهواء النقي يساعد الكثير من الناس على النوم.

عادة خلال الأشهر الأكثر دفئًا نميل إلى فتح نوافذ منزلنا. إن التدفق اللطيف للهواء النقي إلى الغرفة يشعرك بالاسترخاء أثناء النوم، وإذا كان الطقس لطيفًا، فسيتم ذلك تقريبًا دون التفكير في أننا نبقي النوافذ مفتوحة، حتى لو كان ذلك قليلًا.

في الأشهر الباردة التي تصبح قليلًا أكثر تحديا. عندما ننظر من النافذة لنرى مشهدًا فاترًا أمامنا، لا نفكر حتى في فكرة فتح نافذة عندما نذهب إلى الفراش. ثم نجد أنفسنا نتقلب ونتقلب مع حلول الليل بسرعة، وعلينا أن نبدأ يومنا دون راحة ونشعر بآثار ذلك. خاصة. لا يدور الهواء جيدًا ويصبح الهواء سريعًا بلا معنى. بينما نرقد في الفراش نحاول النوم، فإن هذا الهواء الذي لم يتم تداوله ويستخدم أساسًا هو ما يضطرنا إلى التنفس. بالنسبة لبعض الناس هذا يكفي لمنعهم من النوم.

هناك عدة طرق يمكنك تحريك الهواء مرة أخرى حتى عندما تكون درجة الحرارة باردة بالخارج. بعض الاقتراحات التي قد تجربها هي:

جهاز تنقية الهواء. يمكنك شراؤها من العديد من منافذ البيع بالتجزئة عبر الإنترنت وكذلك في العديد من متاجر الأجهزة. العديد منها محمولة وتتيح لك استخدام جهاز تنقية الهواء في غرفة نومك ليلًا ثم اصطحابه معك إلى غرفة أخرى أثناء النهار.

مروحة سقف. مراوح السقف مصممة لغرض مزدوج. فهي تساعد في تبريد الغرفة خلال الأشهر الأكثر دفئًا ثم تساعد في تدوير الهواء خلال الأشهر الباردة. على الرغم من أنها تأتي مع تعليمات التثبيت التفصيلية، فقد يكون من الحكمة الاستعانة بكهربائي للتعامل مع الوظيفة.

الفرن الخاص بك. تم تصميم معظم أفران الطراز الأحدث للحفاظ على دوران الهواء في المنزل بشكل مستمر. كما أنها تحافظ على الهواء نظيفًا وللمناخ الذي تنخفض فيه درجة الحرارة منخفضة جدًا، فإن وجود فرن فعال مهم جدًا.

إذا كنت تعيش في مناخ لا تنخفض فيه درجة الحرارة كثيرًا، فقد تكون كذلك قادرًا على إبقاء نافذتك مفتوحة قليلًا طوال العام. سيساعد الحفاظ على هذا التدفق المستمر للهواء النقي والجديد الذي يدخل الغرفة على تقليل فرص الإصابة بالأرق، لأن جسمك لن يتنفس نفس الهواء الذي لا معنى له ليلة بعد ليلة.

شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp


من مرض الشكر والعناكب

(التصنيف: تطوير الذات، عدد الكلمات: 751)
شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp
هذا المقال مترجم آليًّا من اللغة الإنجليزية، طالع الأصل

إنه موسم الامتنان، لكنني وجدت نفسي الأسبوع الماضي في بحر من الظلام. كنت مريضة. لا أعرف شيئًا عنك، لكنني أجد صعوبة بالغة في أن أكون ممتنًا عندما أعطس، أسعل، أتألم وأشعر بالفزع بشكل عام. بذلت قصارى جهدي لأظل إيجابيًا، مذكّرة نفسي بأنني أعطيت فرصة غير قابلة للتفاوض للاسترخاء وإعادة الشحن. ما زلت أجد نفسي منجذبًا إلى مكان "الويل لي" بأفكار مثل، "هذا هو أسوأ وقت ممكن للمرض" و "لدي الكثير لأفعله". حتى أنني وجدت نفسي متجهًا إلى وضع الضحية، أفكر، "إيلا أصابتني بالمرض"، كما لو أن ابنتي البالغة من العمر عامًا واحدًا قد تآمرت بطريقة ما لنقل جراثيمها المريضة إلي. إذا كان أي شخص قد تآمر، فقد كنت أنا، أو بشكل أكثر دقة، جانبًا حكيمًا وغير واعٍ من عقلي وجسدي يجبرني على أخذ بعض الوقت الذي أحتاجه بشدة. 

ومع ذلك، استغرق الأمر أربعة أيام كاملة من المرض الحاد قبل أن أتمكن من التوقف والسماح لنفسي بالاستمتاع بالراحة. حتى في ذلك الوقت، لم تكن قفزة داخلية للتنوير هي التي حفزت التحول. بل كان عنكبوتًا قافزًا صغيرًا جعل منزله في سيارتي. 

بينما كانت زوجتي تعمل، كنت أقود إيلا لأجعلها تنام (لأنني مريضة، كان صبري ضعيفًا جدًا بحيث لا يمكنني التعامل مع طفل متعب ومضطرب). لقد لاحظت أن عنكبوت القفز المقيم لدينا قد وجد طريقه إلى حافة عجلة القيادة. بدا وكأننا راضون تمامًا عن الجلوس والمراقبة بينما كنا ننتقل إلى أسفل بشكل مستقيم وضيق. ولكن عندما وصلنا إلى منعطف، انقلب عالم ذلك العنكبوت فجأة رأسًا على عقب. حرفيا! ذلك الفتى أو الفتاة الصغيرة تمسكت بحياتها العزيزة بينما كانت العجلة تدور في اتجاه واحد. ثم في طريق العودة، لا بد أن Spidey قد فكرت "لقد خرجت من هنا"، لأنها سقطت من خيط بحثًا عن أرضية أكثر استقرارًا. ومع ذلك، اتضح أن هذه ليست خطة رائعة، لأن زخم الدوران دفع ذلك العنكبوت إلى عجلة القيادة مع وقوع حادث. في تلك المرحلة، قرر Spidey أنه سيكون من الأفضل الصمود وركوب العاصفة. 

عندما انتهى الاضطراب وعدنا إلى امتداد مستقيم، عرف هذا العنكبوت بطريقة ما بالضبط ما يجب أن يفعله: اتجه مباشرة إلى مركز عجلة القيادة وزرع نفسه بقوة فوق شعار تويوتا. عندما وصلنا إلى المنعطف التالي، ذهب Spidey للتو إلى دوران صغير لطيف، والذي كان قادرًا على تحييده عن طريق الدوران في الاتجاه المعاكس. 

وأنا أشاهد العنكبوت وهو يقوم بعمله، تخيلت نفسي في إحدى جولات الملاهي حيث أقف أمام سياج وهو يدور بسرعة كبيرة جدًا، بحيث يكاد يكون من المستحيل دفعه، أو أنه يسحب نفسك بعيدًا من السياج. هذا نوع ما كنت أشعر به في مرضي: ضغطت بدوار على الحائط، غير قادر على تقشير نفسي. فقط على عكس مدينة الملاهي، كان هذا المرض عبارة عن رحلة لا إرادية، ولم تظهر أي علامات على التباطؤ. 

كانت مظاهرة Spidey هي فقط ما احتاجه لتذكير نفسي بالعودة إلى مركزي. من خلال مشاهدة الحكمة الفطرية للعنكبوت، تمكنت من تطبيق نفس الوعي على نفسي وإعادة تخيل موقفي. مثل Spidey، كان لدي خيار. كيف سيكون شعورك في وسط الرحلة؟ وكيف سأصل إلى هناك؟ 

بالنسبة لي، فإن الوجود في الوسط يعني أن أكون في حالة مرضية تمامًا، وليس محاربته، وعدم محاولة دفع نفسي بعيدًا عن هذا الجدار. لذلك طوال ذلك اليوم وفي اليوم التالي، اعترفت بامتناني: على المرض، لإيلا، لزوجتي، لقضاء إجازة. لقد استمتعت بمرضي، وأخذت قيلولة وأستحم، وجلست لفترات طويلة من الوقت لا أفعل شيئًا وأتسكع بشكل عام. كانت رائعة. والشيء المذهل هو أنه بنهاية اليوم الثاني شعرت بشعور عظيم. بالتأكيد ليس أفضل تمامًا، لكن مستوى طاقتي كان نابضًا بالحياة ومتدفقًا بينما كان من قبل راكدًا ومملًا. 

أعتقد أن الامتنان هو الذي دفعني إلى مركز تلك الرحلة. بدلًا من القلق بشأن كل الأشياء التي لم أكن أفعلها، وجميع الاجتماعات التي كنت أفتقدها، وكل الأموال التي لم تكن تأتي، تمكنت من التوقف وقبول المكان الذي كنت فيه بالضبط، وفي الواقع، أعترف بامتناني لكوني هناك. 

تمامًا مثل هذا العنكبوت الصغير، علينا أن نختار كيف نختبر كل لحظة من حياتنا. يمكننا الاستمتاع بإثارة الركوب على الحافة، أو اختيار الركوب الأكثر استقرارًا، ولكن ليس أقل حيوية، في المركز. بالتأكيد هناك أوقات يكون فيها التواجد على الحافة الخارجية أمرًا مناسبًا، بل وضروريًا، لكنني لست بحاجة إلى عيش حياتي هناك. ولا سبيدي. 

وأنتم كذلك. بالنسبة للعديد من الناس، يمكن أن تكون العطلات بمثابة زوبعة من التسوق، والطهي، والأسرة، والحفلات، وتناول الطعام، وحركة المرور، وديون بطاقات الائتمان. . . جيد، لقد وصلتك الفكرة. لذا تذكر في موسم العطلات هذا أن تعود بشكل دوري إلى مركزك. إذا وجدت نفسك تركب تلك الحافة الدوارة، فتوقف وخذ بعض الوقت للاعتراف بامتنانك. بغض النظر عن مدى الاضطراب الذي قد تتعرض له حياتك، ابحث عن شيء تشكره ودع هذا الامتنان يوجهك بلطف نحو مركزك الهادئ والمستقر. 

لقد اقتبست من قبل عن مايستر إيكهارت، وأنا متأكد من أنني سأفعل ذلك مرة أخرى، لكنه ذكر ذلك ببساطة وبشكل جميل عندما قال، "إذا كانت الصلاة الوحيدة التي قلتها هي" شكرًا لك "، سيكون كاف."

شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp


مخاوف وفوبيا

(التصنيف: تطوير الذات، عدد الكلمات: 438)
شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp
هذا المقال مترجم آليًّا من اللغة الإنجليزية، طالع الأصل

من ماذا انت خائف؟ أنا متأكد من أنك مثل أي شخص آخر تقريبًا تخاف من شيء ما.

يعرّف تشارلز ف. هانيل الخوف بأنه "... شكل قوي من التفكير." أعتقد أنه تعريف جيد للغاية، لأن الخوف في الغالب هو في أذهاننا. الرهاب هو خوف غير طبيعي. غالبًا ما نخاف من الأشياء التي ليس لدينا سبب للخوف منها. هذا لأن معظم المخاوف والرهاب هي فقط من صنع أذهاننا.

على سبيل المثال بعض الناس يخافون من الطيران. لماذا ا؟ ربما لأنهم سمعوا عن بعض حوادث تحطم الطائرات وأن جميع الأشخاص لقوا حتفهم في تلك الحوادث. بالطبع تقع حوادث الطائرات، وعادة ما يموت جميع الأشخاص الذين يقعون في مثل هذه الحوادث. لكن نفس الأشخاص الذين يخافون الطيران لا يخافون عادة من السفر في السيارات والحافلات. تتسبب حوادث السيارات في وفيات أكثر بكثير من حوادث الطائرات. احتمال الوفاة في حادث سيارة أعلى بكثير مما هو عليه في حادث طائرة. الطيران هو أسلم وسيلة للسفر. فلماذا يخاف الناس من الطيران؟ كما هو الحال مع معظم أنواع الرهاب، فإن السبب هو أنهم لا يتحكمون في عقولهم.

عندما نستمع إلى مآسي مختلفة وأخبار غير سعيدة، فإن العقل الباطن يقبل كل شيء يأتي من عقل واع. العقل الباطن هو الخالق، فهو يجعل الأشياء تحدث، لكنه لا يملك القدرة على التفريق بين ما هو جيد وما هو سيئ بالنسبة لنا. يمتلك العقل الواعي القدرة على التفريق، لكن معظم الناس غالبًا لا يستخدمون هذه القوة.

لذلك، عندما تستمع إلى أخبار أو قصة، يتقبل عقلك الواعي الأخبار ويصنع صورة مخيفة للموقف. ربما حتى أنت أو أحبائك في هذه الصورة. إذا كان الشعور بالخوف موجودًا ويصل إلى عقلك الباطن، فإنه يتجذر بعمق في وعيك الباطن وسيكون من الصعب جدًا التخلص من هذا الخوف. 

بالطبع هناك بعض الأساليب للتخلص من المخاوف والرهاب المختلفة. لكن عليك أولًا أن تكون حريصًا على عدم السماح لأي مخاوف أو رهاب بالوصول إلى عقلك الباطن. تجنب الخوض في المشاعر السلبية والتشاؤمية. حاول تنمية المشاعر الإيجابية. كن متفائل. حتى لو لم تكن سعيدًا في الوقت الحالي، فإن التفكير في تعاستك لن يجعلك تشعر بتحسن. سيجعلك هذا تشعر بالسوء.

فكر في شيء من شأنه أن يجعلك سعيدًا، بشيء تريده كثيرًا. اغلق عينيك. حاول أن تتخيل نفسك في موقف سعيد، في بيئتك المثالية. فكر في الأسباب التي تجعلك تريد ما تريد. انظر لنفسك على أنك تمتلك بالفعل ما تريد. حاول أن تشعر به حقًا. دع الشعور يثيرك. تمسك بهذا الشعور. 

إذا فعلت ذلك فلن تشعر بالتعاسة. قد يكون الأمر صعبًا في البداية، ولكن إذا كنت تتدرب كثيرًا، فسيصبح الأمر سهلًا وطبيعيًا بالنسبة لك. لن تشعر بالتحسن فحسب، بل ستبدأ في جذب الأشياء التي تريدها حقًا. ومن خلال التركيز على المشاعر الإيجابية والشحن بالطاقة الإيجابية، ستصبح محصنًا ضد أي مخاوف أو رهاب. ستبدأ في إظهار الحياة التي تريدها. أنت الآن ما فكرت به في الغالب في الماضي. لا تسمح لأفكارك السلبية أن تخلق لك المستقبل غير السعيد.

شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp


الأيمن الدماغ الأيسر الدماغ

(التصنيف: تطوير الذات، عدد الكلمات: 543)
شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp
هذا المقال مترجم آليًّا من اللغة الإنجليزية، طالع الأصل

يشير مفهوم "الدماغ الأيمن الأيسر من الدماغ" إلى نصفي الكرة المخية. علمتنا بعض التجارب المذهلة التي شملت أشخاصًا أصيبوا بقطع الجسم الثفني معظم ما نعرفه عن الاختلافات بين الجانبين. يتم إجراء الجراحة على مرضى الصرع لتقليل حدوث النوبات، وتعزل معظم نصف الكرة الأيمن عن نصف الكرة الأيسر.

بالنسبة لتجربة نموذجية، يسمح الحاجز للمشارك برؤية جسمين - على سبيل المثال، كوب به العين اليمنى والليمون مع اليسار. عندما يُسألون عما يرونه، سيقولون إنهم يرون فنجانًا، ولا شيء أكثر، لأن معظم الناس يعالجون اللغة والمعلومات من العين اليمنى باستخدام دماغهم الأيسر (نصف الكرة الأيسر). ومع ذلك، عندما يكتبون ما يرونه، باستخدام يدهم اليسرى، سيكتبون "ليمون"، لأن كلا من اليد اليسرى والعين يتحكم فيهما الجانب الأيمن من الدماغ.

بالطبع، لديك فقط دماغ واحد، والنصان يعملان معًا بشكل طبيعي. تُظهر تجارب تقسيم الدماغ هذه مدى تميز الجانبين حقًا. عندما يتم قطع الجسم الثفني، يبدو الأمر كما لو كان هناك عقلين بالفعل. ما الذي تعلمناه من هذه التجارب إذن؟

Left Brain

لأكثر من 90٪ من الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليمنى و 70٪ من الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليسرى، النصف الأيسر:

- يعالج الأشياء بشكل متسلسل.

- هو أكثر عقلانية ومنطقية وتحليلية وموضوعية.

- ينظر إلى الأجزاء.

- يتعامل مع الكلام العادي.

إذا كنت ترغب في تحفيز وتقوية عمليات التفكير الخاصة بك " اليسار، "تحدث عن الأشياء بشكل منطقي قدر الإمكان. أيضًا، يمكن أن يؤدي انتقاء حجة أو شيء تقرأه إلى تمرين هذا الجزء من الدماغ أيضًا. في حين أن هناك القليل من الأدلة القوية فيما يتعلق بتأثيرات تمارين معينة، فإن التحدث أو العمل على مهاراتك التحليلية هي أشياء آمنة للقيام بها، لذا قم بالتجربة بحرية.

الدماغ الأيمن

مرة أخرى، فإن ما يلي ينطبق على معظم الناس. النصف المخي الأيمن:

- يعالج الشيء بطريقة عشوائية وذاتية أكثر.

- مسؤول عن "الحدس" والعمليات البديهية الأخرى.

- ينظر أكثر إلى الكل، وهو الأفضل في التعرف على الأنماط.

إذا كنت ترغب في تمرين "عقلك الأيمن"، فغني. يجد المتلعثمون أنهم لا يتلعثمون عندما يغنون، لأنه يتم التعامل معها بشكل مختلف عن الكلام العادي. قد تساعد أيضًا كتابة أو تلاوة الشعر الحر ودراسة الخرائط. مرة أخرى، لم يتم إثبات ذلك من خلال الدراسات العلمية حتى الآن، ولكن لا يوجد خطر من إجراء التجارب في هذه المجالات.

هيمنة الدماغ الأيمن

يبدو أن معظمنا يفضل أسلوبًا أو آخرًا من التفكير، وقد يكون هذا دلالة على هيمنة نصف الكرة الأرضية أو الآخر. على سبيل المثال، يبدو من المرجح أن الاختيار بين الانضمام إلى فريق المناقشة أو فصل الفنون في المدرسة له علاقة بالجانب المهيمن. ربما لاحظت أن الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليسرى، والذين يُفترض أن لديهم النصف الأيمن الأكثر تطورًا، هم في الغالب فنانون.

إذا كنت تريد أن تكون أكثر "عقلًا كاملًا" في أسلوبك في التعامل مع الأشياء، فيمكنك البدء بالعمل على أضعف المناطق باستخدام بعض النصائح المذكورة أعلاه. أيضًا، يمكنك إشراك كلا الجانبين في كل ما تفعله. على سبيل المثال، يمكن استخدام الاستعارات، عملية نصف الكرة الأيمن، في مناظرة منطقية (نصف الكرة الأيسر). يمكن أن يتضمن العمل الفني مزيدًا من التحليل. هل يمكن أن يساعد هذا حقًا في موازنة تفكيرك؟ المحتمل. سيخبرنا الوقت والمزيد من البحث. في غضون ذلك، لا يمكن أن يؤذي استخدام عقلك الأيمن ودماغك الأيسر استخدامًا كاملًا.

شارك هذا المقال على: Facebook, Twitter, Whatsapp


أعد تحميل/تنشيط هذه الصفحة لتحصل على محتوى جديد كل مرة.


تصنيفات إضافية

تحسين المنزل | إدارة الوقت | قروض | الائتمان والقروض | الجو | الاستجمام والرياضة | حفلات الزفاف | شاحنات-سيارات الدفع الرباعي | تمويل | ديون | المنزل-الأسرة | سيارات | تأمين | القرض العقاري | تطوير الذات | الحدائق | الأبوة والأمومة | مرجعية التعليم | مركبات | قضايا المرأة | مجتمع | العلاقات | حب الشباب | تغذية | تصميم داخلي | طفل | ملابس | العطل | تمويل شخصي | صيد السمك | المزادات | مجال الاتصالات | المكملات | زواج | تداول العملات | تحديد الأهداف | استعراض أفلام | الضرائب | التجارة الإلكترونية | توليد حركة المرور | وصفات-طبخ | كلية | شهادة الكمبيوتر | طبخ | نجاح | الاكتئاب | موضة | التحفيز | إدارة الإجهاد | في الهواء الطلق | ترويج الموقع | مراجعات الكتب | أمن المنزل | رجال الأعمال | تاريخ | تساقط شعر | قانوني | يوجا | استهلاك الإلكترونيات | تعليقات المنتج | التسويق عبر البريد الإلكتروني | كتابة المقالة | سوق الأوراق المالية | علم | الدعاية والإعلان | الحرف | التعليم | بيئي | معدات اللياقة البدنية | التدريب | قضايا الرجال | نطاقات المواقع الإلكترونية | الروحانيات | الرحلات البحرية | سعادة | قيادة | خدمة العملاء | السكري | جاذبية | ملهم | حماية | متفرقات | استعادة البيانات | بناء العضلات | لغة | طيران | دراجات نارية | التأليف | تنسيق حدائق | التعليم المنزلي | قهوة | كتب إلكترونية | حمل | علم النفس | مشاهير | القلب | سياسة | القوارب | ورم الظهارة المتوسطة | مغامرة-مجازفة | موقع إيباي eBay | تسويق e-zine | المنتجات الرقمية | جمع التبرعات | الفنون العسكرية | الطلاق | رعاية المسنين | تعليقات | الأحداث الحالية | تسويق الكتب | الخطابة العامة | بطاقات الائتمان | الصيد | المجيب التلقائي | جمع العملات | الأمور المالية | ميزانية الأسرة | تأمل | ركوب الدراجة | مراجعات الموسيقى | آر إس إس RSS | تنظيم | سرطان الثدي | إبداع | رسائل إلكترونية مزعجة | المدونة الصوتية | المنتديات | أخلاق مهنية | جوجل أدسنس | شراء اللوحات | أنشطة ما بعد المدرسة | أنظمة صوت تلقائية | ازدواج القرص المضغوط | التاريخ الأسود | التاريخ الأمريكي | التوحد-مقالات | الرجيم | الرضاعة الطبيعية | الرقص | السجاد | السيطرة على الغضب | العدسات اللاصقة | الفلك | القطط | الماس | إجازات الشاطئ | إعادة تصميم الحمّام | أجهزة تنقية الهواء | ألعاب كمبيوتر-أنظمة | أنشطة الفناء الخلفي | أنظمة الملاحة الآلية | تزيين لعيد الميلاد | تسوق عيد الميلاد | تطهير القولون | تعليم | تقنية البلوتوث | تنظيم الخزانة | حمية اتكينز | دراجات التمارين | ديزني لاند | ديون بطاقات الائتمان | سيارات كهربائية | شراء قارب | شواء | صنع الشموع | طب الأسنان | علم الجريمة | مركبات الديزل مقابل البنزين | مساعد طبيب الأسنان | معدات الحفر | موقع وشبكة كريغزلست Craigslist | أدسنس-adsense | أشجار الفاكهة | تصيد الصفقات | كلب المسترد الذهبي | نوادي آسبن الليلية | التأجير التلقائي | سرطان الجلد | سيارة ترفيهية | السيجار | صناديق الاستثمار | منحة الكلية | إنشاء الأعمال التجارية عبر الإنترنت | مركبة | تأجير | طاقة بديلة | فلسفة | ابتكار | حزن | سرطان القولون | سرطان البروستات | دفق الصوت والفيديو | معاملة الرجل المرأة | الهاتف الخلوي | تأجير سيارة | ستيريو السيارة | فوركس | كاميرا رقمية | الجري-العدو-الركض | تصلب متعدد | سرطان الدم | علم الاجتماع | سرطان المبيض | كلاب